15 مايو 2018 / شبكة الصين / جذبت مدينة تشينغداو التابعة لمقاطعة شاندونغ شرقي الصين الأنظار مع اقتراب استضافة الدورة الثامنة عشرة لقمة شانغهاي للتعاون في شهر يونيو المقبل. وتعد تشينغداو واحدة من الدفعة الأولى من 14 مدينة ساحلية تفتح أبوابها في الصين وصورة مصغرة للإنجازات العظيمة التي حققتها الصين خلال عملية تعزيز الانفتاح. وتحولت المدينة من ممثل نموذجي لاستراتيجية "صنع في الصين" المعتمدة على سياسة الإصلاح والانفتاح إلى الانفتاح الشامل، ثم إلى بدء عمل "تدويل بلاس" بمستوى أعلى.