موسكو 11 فبراير 2018 (شينخوا) تحطمت طائرة ركاب على متنها 71 شخصا بعد فترة قصيرة من إقلاعها من موسكو، واستبعدت احتمالات نجاة الطاقم والركاب، وفقا لما ذكر مصدر بإدارة الطوارئ لوكالة أنباء ((انترفاكس)) اليوم (الاحد).

كانت الطائرة، من طراز انتونوف ان-148 وتابعة لشركة خطوط الطيران ساراتوف، في طريقها من مطار دوموديدوفو في موسكو إلى اورسك بمنطقة اورينبرج.

وفقد الاتصال بالطائرة، وهي روسية الصنع وعمرها 7 سنوات، عند الساعة 14:21 بتوقيت موسكو (1121 بتوقيت جرينتش) بعد عدة دقائق من الاقلاع.

وقال المصدر "حتى الآن، نستطيع ان نقول إن الطائرة تحطمت بالقرب من قرية ارجونوفو. ولا فرصة أمام الطاقم والركاب للنجاة."

وقال شهود في القرية إنهم شاهدوا طائرة محترقة وهي تسقط من السماء.

وذكر تقرير آخر للوكالة إنه عُثر على أشلاء جثتين.

وقدم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين "خالص تعازيه لأسر الضحايا" وكلف الحكومة بتشكيل لجنة لتحقيق في الحادث، وفقا لما قال المتحدث باسم بوتين دميتري بيسكوف.

وفتحت لجنة التحقيق الروسية تحقيقا في الحادث وتوجه وزير النقل الروسي ماكسيم سوكولوف إلى موقع الحادث.

وقالت وزارة النقل الروسية للوكالة إنه يتم دراسة عدة أسباب للحادث، منها عوامل الطقس والعوامل البشرية.