طهران 12 يناير 2018 (شينخوا) تقوم الصين ببذل كل جهد ممكن لإنقاذ البحارة المفقودين بعد اصطدام سفينتين قبالة الساحل الشرقى للصين يوم السبت الماضى، صرح بذلك السفير الصينى لدى إيران بانغ سن ليلة أمس الخميس .

وقد أدلى بانغ بهذه التصريحات خلال اجتماع مع وزير العمل والتعاونيات والرخاء الاجتماعى الإيرانى على ربيع .

وقد فقد 32 من أفراد طاقم ناقلة النفط من بينهم 30 ايرانيا و2 من بنجلاديش بعد اصطدام الناقلة المسجلة بدولة بنما وسفينة شحن للبضائع السائبة مسجلة بهونغ كونغ قبالة الساحل الشرقى للصين مساء السبت فى المياه على بعد 160 ميلا شرق مصب نهر اليانغتسى .

وقال بانغ إن الصين تبذل قصارى جهدها لإنقاذ البحارة المفقودين مع قيادة وتنسيق موحدين تحت اشراف مركز البحث والإنقاذ التابع لوزارة النقل .

واضاف بانغ " ان الأحوال المناخية سيئة فى منطقة الحادث وما تزال ناقلة النفط تعانى من حريق .وقد خاطر أشخاص صينيون بحياتهم عدة مرات للاقتراب من الناقلة لإخماد الحريق " .

وكشف المبعوث الصينى ان هناك ما يقرب من 20 سفينة للانقاذ من بينهما اثنتان من كوريا الجنوبية واليابان على التوالى وطائرة بدون طيار للبحث والمراقبة .

واضاف انه تم العثور على جثة شخص أجنبى . وتعمل سفارتا بنجلاديش و ايران على تحديد معلوماته الشخصية .

وأشار السفير إلى أن انقاذ الطاقم المفقود يعد أولوية للصين انطلاقا من الروح الإنسانية الدولية والصداقة التقليدية الصينية وايران .

وأكد أن " مركز البحث والإنقاذ البحري التابع لوزارة النقل مسئول عن قيادة الانقاذ والتنسيق . وسوف ينشر معلومات مجددة فى الوقت المناسب . وآمل أن نتبع المعلومات الصادرة عن السلطات الصينية وليس الشائعات التى قد تسبب فى اثارة متاعب لعمليات الانقاذ التى نقوم بها وتلحق الضرر بالعلاقات بين الصين وايران " .