واشنطن 16 يونيو 2017(شينخوا) أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم (الجمعة) عن قيود جديدة على السفر الترفيهى للمواطنين الأمريكيين إلى كوبا ، وعلى الأعمال الأمريكية مع الجيش الكوبي.

وقال ترامب أمام حشد في ليتل هافانا في ميامي، بولاية فلوريدا " إن تخفيف القيود من جانب الإدارة الأمريكية السابقة على السفر والتجارة ، ليس من شأنه مساعدة الشعب الكوبي"، مضيفا أنه ألغى فورا وبشكل قاطع اتفاق سلفه باراك أوباما،غير العادل، مع كوبا.

وعلى الرغم من جهوده في التراجع جزئيا عن سياسة سلفه باراك أوباما تجاه كوبا، فإن ترامب لم يعلن إغلاق السفارة الأمريكية في كوبا.

وقال ترامب " سوف تظل السفارة الأمريكية في كوبا مفتوحة على أمل أن يستطيع البلدان صياغة مسارٍ أفضل وأقوى."