بكين 18 مايو 2017 (شينخوا) حث وزير الخارجية الصينى وانغ يي اليوم الخميس جمهورية كوريا على ازالة العقبات التى تعترض طريق تنمية العلاقات الثنائية، وذلك عند الاجتماع مع المبعوث الخاص الزائر لرئيس جمهورية كوريا.

وقال وانغ للمبعوث الخاص ان على جمهورية كوريا اعادة العلاقات الثنائية الى طريق التنمية الصحية، مؤكدا على ان الصين على استعداد لرؤية عودة للتبادلات الطبيعية والتعاون بين الجانبين.

يذكر ان لي هاي-تشان، عضو الجمعية الوطنية لجمهورية كوريا ورئيس الوزراء الاسبق، يزور الصين اعتبارا من يوم الخميس الى يوم السبت كمعوبث خاص للرئيس موون جاي-ان.

وقد شرح وانغ موقف الصين من نشر نظام ثاد للدفاع الصاروخى، حيث حث جمهورية كوريا على التعامل بشكل صحيح مع الشواغل الصينية الكبرى.

وقال لى ان جمهورية كوريا تعترف بان نشر النظام الصاروخى ثاد ألحق الضرر بالثقة المتبادلة بين جمهورية كوريا والصين، وتتفهم جيدا مخاوف الصين العقلانية حيال هذه القضية.

واضاف لى ان جمهورية كوريا على استعداد باخلاص للنظر فى حل هذه القضية.

وفيما يتعلق بالقضية النووية على شبه الجزيرة الكورية، قال وانغ ان الصين ترغب فى العمل مع كافة الاطراف لاتخاذ المزيد من الاجراءات الفاعلة وان الصين تصر على حل القضية عن طريق الحوار وتعقد العزم على الحفاظ على السلام والاستقرار فى شبه الجزيرة الكورية.

واشار لى الى ان العلاقات بين جمهورية كوريا والصين هامة للسلام والرخاء فى شبه الجزيرة الكورية فضلا عن شمال شرق اسيا، مؤكدا على ان جمهورية كوريا ترغب فى تعزيز التعاون البراجماتي مع الصين ودفع الشراكة الاستراتيجية للتعاون الى الامام.

وقال وانغ ان الصين تقدر اجراءات الحكومة الجديدة فى جمهورية كوريا لتحسين العلاقات الثنائية، مشيرا الى ان الرئيس مون أرسل ممثلا للحكومة لحضور منتدى الحزام والطريق للتعاون الدولى.

وأكد وانغ على ان العلاقات الثنائية شهدت نموا كبيرا وحققت منافع كبيرة للبلدين منذ اقامة العلاقات الدبلوماسية فى عام 1992، مشيرا الى ان التراجع فى العلاقات منذ العام الماضى "غير ضروري".