بكين 22 مايو 2020 (شينخوا) شدد الرئيس الصيني شي جين بينغ، خلال مشاركته في مداولات اليوم الأول من الدورة السنوية للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني، وهو الهيئة التشريعية الوطنية الصينية، على أهمية العمل وفقا لفلسفة "التركيز على الشعب" في جميع مناحي العمل.

أدلى شي، وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس اللجنة العسكرية المركزية، بتلك التصريحات اليوم (الجمعة)، خلال مشاركته في مناقشات مع رفاقه من المشرعين من منطقة منغوليا الداخلية ذاتية الحكم شمالي الصين.

وتبادل شي، وهو نفسه نائب بالمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني، الآراء مع النواب حول مجموعة كبيرة من الموضوعات، بينها القضاء على الفقر والحفاظ على البيئة الإيكولوجية والوحدة القومية.

وأكد شي أن الهدف الأساسي في اضطلاع الحزب بمهمة توحيد الشعب وقيادته في الثورة والتنمية والإصلاح، هو ضمان تحقيق حياة أفضل للمواطنين، مضيفا أن الحزب الشيوعي الصيني لن يتردد مطلقا في السعي نحو تحقيق هذا الهدف.

وشدد شي بشكل خاص على التمسك بمبدأ "الشعب أولا" خلال التنسيق بين السيطرة على المرض والمضي قدما في التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وأضاف شي أنه في مواجهة تفشي مرض فيروس كورونا الجديد، أعلن الحزب الشيوعي الصيني، منذ البداية وبمنتهى الوضوح، أن حياة الشعب وصحته هما الأولوية القصوى، مضيفا بقوله "عازمون على حماية حياة الشعب وصحته مهما كان الثمن".

وشدد شي على أهمية تعزيز آليات الاستجابة المنتظمة للمرض، لمنع عودة تفشي المرض من جديد.

ومشيدا بالشعب الصيني كمصدر أساسي للثقة لدى الحزب، قال شي إن الجماهير كانت القوة الأساسية في استجابة البلاد للمرض.

وأكد شي أن الديمقراطية الاشتراكية هي النظام الديمقراطي الأوسع نطاقا والأكثر أصالة والأشد فعالية في حماية المصالح الأساسية للشعب.

وفي معرض إشارته إلى أن المرض كان له تأثيره الجسيم نسبيا على التنمية الاقتصادية والاجتماعية، قال الرئيس إن المرض كشف أيضا عن فرص جديدة للتنمية.

وحث شي على بذل جهود محددة الهدف في رسم الخطط والإصلاحات والسياسات الكبرى، التي تمثل قوى دافعة للتنمية عالية الجودة والحوكمة عالية الكفاءة في البلاد.

وأكد شي أنه يتحتم على السلطات أن تجعل من العمل لأجل مصالح الشعب، إنجازاته السياسية الرئيسية.

وشدد شي على بذل الجهود لدعم وتوسيع نطاق التقدم في استغلال التنمية الصناعية والتوظيف كوسيلتين لتخفيف حدة الفقر، وبذل الجهود في تيسير التوظيف لخريجي الجامعات والعمال المهاجرين والأفراد العسكريين المنتهية خدمتهم.

وأعرب شي عن دعمه الكامل لتقرير عمل الحكومة الذي قُدم لنواب المجلس لمناقشته، معبرا في الوقت نفسه عن تقديره الكامل للعمل الذي قامت به منطقة منغوليا الداخلية على مدى العام الماضي، ومشددا في الوقت نفسه على أهمية التمسك بنظام الحكم الذاتي القومي الإقليمي وتعزيزه.

وحث شي على الاحتفاظ بالعزيمة الاستراتيجية في بناء حضارة إيكولوجية، لافتا إلى أهمية زيادة دعم السياج الإيكولوجي الأخضر في منغوليا الداخلية.

وحث شي على بذل جهود قوية لمكافحة الفساد ومعارضة ممارسة "الشكليات من أجل الشكليات" والبيروقراطية.