22 مايو 2020 / شبكة الصين / اقترحت إحدى كبار الأطباء للطب الصيني التقليدي بناء عدد من مستشفيات الطوارئ بأدوية صينية وغربية تقليدية متكاملة في جميع أنحاء البلاد للمساعدة في مكافحة الأمراض المعدية في السنوات القادمة.

وقالت لو تشوان جيان، نائبة رئيس مستشفى قوانغدونغ للطب الصيني، إن مستشفيات الطوارئ هذه يمكن أن تلعب دورا مهما في الوقاية من تفشي الأمراض المعدية والسيطرة عليها، حيث سيتم تخصيصها لإفساح المجال لمزايا العلاج الصيني التقليدي.

وقالت "لو"، عضو المؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني، إنها ستطرح الاقتراح هذا العام لمواصلة تعزيز دعم السياسة الوطنية لتطوير العلاج الصيني التقليدي، وإدراج العلاج الصيني التقليدي في النظام الوطني للوقاية من الأمراض المعدية ومكافحتها.

جاء اقتراح "لو" بعد أن ثبت أن الطب الصيني التقليدي لعب دورًا كبيرا في مكافحة كوفيد -19 في الأشهر الأخيرة.

قالت "لو" إنه في ذروة أزمة الفيروس التاجي في الصين، أرسل المستشفى الذي تديره 88 مهنيا طبيا للمساعدة في مقاطعة هوبي، التي تضررت بشدة.

وقالت "إن العلاج الصيني التقليدي لعب دورا هاما في علاج المرض المعدي ومساعدة المرضى على التعافي".

وقالت "لو"، التي تشغل منصب نائب رئيس لجنة مقاطعة قوانغدونغ التابعة للرابطة الديمقراطية الصينية، إنها تعتقد أن العلاج الصيني التقليدي سيكون له مستقبل أكثر إشراقا في السنوات المقبلة بعد الاعتراف بمساهمته خلال الوباء الأخير.

وأشارت "لو"، وهي طبيبة في الطب الصيني التقليدي لأكثر من ثلاثة عقود، إنه يتعين على الإدارات والمنظمات المختلفة توسيع الاستثمار والبحث في الطب الصيني التقليدي والسماح لها بلعب دور أكبر في إدارة الأمراض.

وأضافت "لو" أنه يجب إنشاء مراكز أبحاث للطب الصيني التقليدي في مراكز الوقاية من الأمراض ومكافحتها على المستويات الوطنية والإقليمية والمحلية.

وحثت الحكومات على معالجة الطب الصيني التقليدي والطب الغربي على قدم المساواة، وإدخال سياسات تفضيلية أكثر لتطوير الطب الصيني التقليدي من أجل الجمع بين التخصصين.

حتى نهاية عام 2017، سجلت الصين 4566 مستشفى للطب الصيني التقليدي بطاقة استعابية و 951.356 سريرًا، تمثل على التوالي، 15.1 في المائة و 12 في المائة من إجمالي البلاد.