14 يناير 2020 / شبكة الصين / يشهد مرفأ دالوه التجاري الواقع على الحدود الصين مع ميانمار حركة صباحية نشطة للشاحنات، حيث يعمل المزارعون المحليون في شراء وتصنيف الخضروات وشحنها عبر الحدود.

وتعمل المزارعة يوي قان، في تسويق الخضروات عبر الحدود لخمس سنوات، وقالت إن عدد تجار ميانمار الذين يتسوقون منتجاتها أكثر من الصينيين، كما أن أسعار الخضروات أعلى نسبيا في ميانمار، وقد أصبح تسويق الخضروات لميانمار مصدر الدخل الرئيسي لأسرتها، حيث يمكنها تحقيق أرباح تصل إلى 6000 يوان شهريا.

وجدير بالذكر أن المزارعين المحليين يبيعون الخضروات في ميانمار لمدة عشر سنوات، وهناك حوالي 250 شاحنة تعبر الحدود يوميا. وبهدف تسهيل تجارتهم عبر الحدود، افتتح مرفأ دالوه ممرا أخضر بعنوان "سوق شمس الصباح" لتقديم خدمات التخليص للفلاحين المحليين خلال الفترة ما بين الساعة السادسة والنصف والسابعة كل صباح.