بكين 2 ديسمبر 2019 (شينخوا) قال الرئيس الصيني شي جين بينغ اليوم (الاثنين) إنه يتعين على الصين وروسيا الوقوف إلى جانب بعضهما البعض بشكل أوثق والحفاظ الدائم على الشراكة الاستراتيجية المخلصة والموثوقة، وتقديم الدعم الاستراتيجي القوي والثابت لبعضهما البعض في ظل الوضع الدولي المعقد والمتقلب.

صرح شي بذلك خلال الاجتماع مع سكرتير مجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروشيف في قاعة الشعب الكبرى في بكين.

وقال إن العلاقات بين البلدين دخلت في عصر جديد، موضحا أن الصين وروسيا احتفلتا بنجاح بالذكرى الـ70 لإقامة العلاقات الدبلوماسية هذا العام.

وأشار شي إلى أن العام الجاري شهد تدخلا متزايدا من الولايات المتحدة وبعض الدول الغربية في الشؤون الداخلية للصين وروسيا، ما هدد الأمن السيادي للبلدين وقوض التنمية الاقتصادية والاجتماعية فيهما.

وأوضح شي أن الجانب الصيني متفق تماما مع تصريح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن هذا النهج خاطئ تماما ويضر بالدول الأخرى دون أن يصب في صالح الدول الغربية نفسها.

وأكد "عندي إيمان قوي بأنه لا توجد قوة قادرة على منع الشعب الصيني والأمة الصينية من التقدم"، معربا عن إيمانه بأن الشعب الروسي لن يتأثر بالتدخل الخارجي بل سيواصل بلا كلل اتباع نهج التنمية الخاص به.

ودعا الرئيس الصيني البلدين إلى المضي في الاستخدام الجيد لآليات التشاور الأمني الاستراتيجي والتعاون المؤسسي في إنفاذ القانون والأمن من أجل تعزيز التواصل الأمني الاستراتيجي والثقة الاستراتيجية المتبادلة وحماية المصالح الجوهرية لكل طرف، إضافة إلى الأمن المشترك لهما، والحفاظ على السلام والاستقرار على المستويين الإقليمي والعالمي.

وفي إشادته بالعلاقات الثنائية ووصفها بالصلبة وغير القابلة للكسر، قال باتروشيف أن روسيا والصين شريكتان استراتيجيتان شاملتان بأهمية استراتيجية، ووصل التعاون بين البلدين في مختلف المجالات إلى مستوى غير مسبوق.

وأشار إلى أن السياسات التي تبنتها الولايات المتحدة لم تقوض فقط مصالح روسيا والصين ولكنها أثرت سلبيا على النظام الدولي.

وأكد أن روسيا والصين تشتركان في المواقف نفسها أو في مواقف مماثلة فيما يتعلق بالكثير من القضايا الدولية الكبرى، داعيا البلدين إلى الاستمرار في تعزيز التنسيق وحماية السيادة والأمن والحفاظ على الاستقرار الاستراتيجي الدولي وتدعيم التعددية القطبية والديمقراطية في العلاقات الدولية، والتمسك بالقوانين الدولية وكذا بنظام دولي عادل.

وفي وقت سابق اليوم الاثنين، التقى قوه شنغ كون، عضو المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس لجنة الشؤون السياسية والقانونية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، أيضا باتروشيف، وترأسا أيضا الاجتماع السادس بين الصين وروسيا بشأن التعاون المؤسسي في مجال إنفاذ القانون والأمن.