بكين 10 سبتمبر 2019 (شينخوا) التقى لي كه تشيانغ رئيس مجلس الدولة الصيني اليوم (الثلاثاء) مع وفد أمريكي يزور الصين من أجل الحوار مع رواد الأعمال الصينيين، وتبادل وجهات النظر معهم حول العلاقات التجارية الصينية الأمريكية.

وتشكل الوفد الامريكي من رواد أعمال أمريكيين وبعض المسئولين السابقين رفيعي المستوى.

وقال لي، إن هذا العام يواكب الذكرى الـ40 لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين جمهورية الصين الشعبية والولايات المتحدة، وعلى مدار الأربعين عاما الماضية، شهد البلدان علاقات تجارية واقتصادية تتحرك قدما وحققت نتائج مربحة للجانبين.

ومع تأكيده على أهمية المصالح المشتركة الواسعة بين الصين والولايات المتحدة، اقترح لي أن يتبع الجانبان، طبقا للتوافق الذي توصل إليه رئيسا البلدين، مبادئ المساواة والاحترام المتبادل، مع السعي نحو أرضية مشتركة والمضي في استكشاف وسائل جديدة تحظى بقبول الجانبين من أجل تسوية الخلافات بينهما.

وقال إن الصين ستنتفح بشكل أكبر على العالم الخارجي، وهى ملتزمة بخلق بيئة أعمال دولية موجهة للسوق ومرتكزة على القانون، ويتم خلالها معاملة الشركات المحلية والأجنبية على قدم المساواة مع إعطاء الأولوية لحماية حقوق الملكية الفكرية.

وأكد رئيس مجلس الدولة أن الصين حررت بالكامل قطاع التصنيع لديها وسرعت من انفتاح قطاع الخدمات فيها.

وأضاف لي أن" الصين لديها سوق شاسعة، ونحن نرحب بالشركات من كل الدول بما فيها الشركات الأمريكية، لتوسيع التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري مع الصين وتحقيق نتائج متبادلة النفع ".

وقال رواد الأعمال الأمريكيون، إن الشركات الأمريكية التي شجعتها الإجراءات الصينية الجديدة الخاصة بالانفتاح، تنظر إلى الاحتكاكات التجارية الجارية بين الولايات المتحدة والصين من منظور طويل الأجل، وتعارض الخطوات الخاصة بإضعاف العلاقات الاقتصادية مع الصين وفك الارتباط الاقتصادي بين البلدين.

كما عبروا أيضا عن أملهم في أن تكتسب المشاورات الاقتصادية والتجارية المشتركة أرضية بالتوصل لاتفاق في وقت قريب.