10 سبتمبر 2019 / شبكة الصين / قضت المعلمة لي رون رون (28 سنة) عشرة أعوام في العمل كمعلمة للأطفال ذوي الإعاقة السمعية في مركز إعادة تأهيل لذوي الاحتياجات الخاصة بمدينة ووهان حاضرة مقاطعة هوبي وسط الصين، حيث نجحت في تدريب كثير من الأطفال ذوي الإعاقة السمعية الذين يضعون قوقعة الأذن، على تمييز الأصوات والنطق خلال العقد الماضي وجلبت الأمل لأسرهم.

وقالت لي إن الأطفال ذوي الإعاقة السمعية يصعب عليهم تمييز الأصوات المختلفة والنطق بشكل صحيح وسليم رغم أنهم يثبتون قوقعة الأذن وغيرها من الأجهزة التي تمكنهم من الإحساس بالأصوات. لذلك وفرت لهم، خاصة الأطفال بين 1 و6 سنوات، المساعدة والتدريب بهدف تأهيلهم للالتحاق برياض الأطفال مثل قرنائهم الأصحاء. مؤكدة أن جهودها الدؤوبة حققت إنجازا كبيرا.

ونالت جهود المعلمة لي التقدير والثناء من قبل تلاميذها، الذين وصفوها بـ"الأم الحنون".