12 يونيو 2019 / شبكة الصين / تعتبر قيرغيزستان دولة غير ساحلية، وتكاد الجبال تغمر كل أنحائها، وهي بمثابة خندق لا يمكن التغلب عليها بالنسبة إلى ساركولاكوف وغيره من الأشخاص الذين يعيشون في هذه المناطق الجبلية.

وفي عام 2014، بدأت الشركة الصينية لبناء الطرقات والجسور (CRBC) تطبيق مشروع طريق "الشمال -الجنوب" السريع الذي يتجاوز طوله 250 كيلومترا بعد فوز الشركة بحقوق البناء للمرحلتين الأولى والثانية من المشروع. وانطلقت قيرغيزستان في بناء مشروع طريق "الشمال - الجنوب" السريع بمساعدة القروض التفضيلية لبنك التصدير للاستيراد الصيني.

وخلال السنوات الأخيرة، بذلت الشركة الصينية جهودا كبيرة لبناء الطريق بين الجبال، وحتى الآن يمر الطريق بباب منزل ساركولاكوف، كما أنه يعمل كسائق في الشركة الصينية لبناء الطرق والجسور، ولا يمكن لبعض السكان المحليين الانتظار لقيادة مركبتهم حتى يسافروا إلى مدينة جلال آباء وغيرها من المدن الكبيرة لبدء مشاريعهم التجارية الصغيرة، ويسمى هذا الطريق باسم "الطريق الصيني" بالنسبة للمحليين.

وقال ساركولاكوف إن هذا الطريق لم يغير حياته هو فحسب، بل يغير حياة الآخرين، كما عبر أنه يرغب في خروج أبنائه من هذه المنطقة الجبلية بسهولة لمعرفة العالم الخارجي، ولن يكون جبل الثلوج نهاية العالم.