تيانجين 10 يناير 2019 (شينخوا) عادت سفينة التكريك صينية الصنع، الأكبر من نوعها في آسيا، إلى حوض السفن يوم الأربعاء بعد أن أكملت تجربتها البحرية لما يقرب من ثلاثة أشهر.

ويبلغ طول السفينة 140 مترًا وعرضها 27.8 مترًا، وتسمى "تيان كون هاو"، ويمكنها الحفر على عمق 35 مترًا تحت سطح البحر وتكريك 6 الاف متر مكعب في الساعة، وفقًا لمستثمريها شركة تيانجين للجرافات، وهي شركة فرعية لشركة انشاء الاتصالات الصينية.

وأبحرت السفينة قبالة ساحل مدينة تشيدونغ بمقاطعة جيانغسو بشرقي الصين في أكتوبر لإجراء تجربة تكريك طين، حيث جرفت خلالها 7.501 متر مكعب في الساعة كحد أقصى، واوصلت الطين المحفوظ لما يقرب من 15 كيلومتر، وحققت عمليات التجريف الآلي .

وفي 23 نوفمبر، بدأ اختبار حفر الأساس بالقرب من مدينة داليان الساحلية ونجحت في حفر الصخور بقوة 60 ميغاباسكال.